^*راب مكة ستي*^
مرحبا بك زائرنا الكريم في "~~ RAp-mH ~~" نرجو منك ان تقوم بالتسجيل في المنتدي

اهلاً وسهلاً بكل الزوار الكرام

^*راب مكة ستي*^

* موقع لكل العرب 4all Arabs *
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
’’’~~.ارحب بكل الأعضاء الجدد في منتديات RAP-MH.~~’’’

شاطر | 
 

 من حكاوي ستي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bnno
عضو جديد
عضو جديد


انثى
جيد الهواية :
المهنة :
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: من حكاوي ستي   الثلاثاء يونيو 30, 2009 8:53 am

من حكاوي ستي
--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم

كان يا ما كان .. ولا تحلى الحكاية الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام
كان في مملكة بعيييييييييدة من الممالك.... وكان ملكها طيب ... وعادل .. ومحبوب بين شعبه...
وكان عنده ولد .. الامير دا كان شباب .. وحلو .. ومتعلم احسن تعليم في زمانه..
ولانه الواحد والحيلة ....امه وابوه دلعوه وحطوا فيه النص والحكمة..
لكن كان فيه مشكلة وحدة بس ...
انه مغرور وشايف نفسه يارض انهدي ماعليكي قدي ... وكان معنطز... ومايكلم الناس الا من طرف خشمه ... عشان كدة الشعب كرهه بس سكتوا عشان خاطر ابوه..
المهم في يوم الامير دا حس انه طفشان ... قام خرج يتمخطر على فرسه الاصيلة عشان يسلي نفسه ... ويشوف نفسه شوية على العالم.. مشي مشي مشي .. وشاف نفسه على دا وعلى دا ... والفرس تاخده هنا وهناك ..
الين وصلته على الطرف البعيد للبحر من شِقة عُشش الصيادين الفُقَرة ..
قعد يمشي على مهله ومحد عاجبه .. والدنيا بدأت تليّل عليه .. ويضرب بعينه ويتقيلكم واحد رجال عجووووز وحوايجه قديييييمة قاعد على شط البحر .. وجنبه زنبيلين ... واحد فيه حلقات حديد والتاني فيه اقفال كبيرة والرجال قاعد يحط حلقة في القفل ويصكه ويرميه في البحر ... الامير قعد يراقبه ..
ساعة .. اتنين ... ودا على حالو.. يحط ويصك ويرمي .. الامير اتمخول .. قام نزل من على فرسه .. وجالو .. قله انا ليا ساعتين اراقبك ونفسي اعرف انت ايش بتسوي .. ؟؟ طالع فيه العجوز نظرة سريعة .. ورجع لشغله وقاله : انا صكاك الحجل في الرِجِل...
قله الامير : ايش الحجل وايش الرجل.؟؟
قله العجوز : انا الي اقفل نصيب فلانة على على فلان وكل من اتنين مقسومين لبعض اجمعهم في حلقة وقفل .... قام الواد اتحمس .. وقله طيب وانا قفلي جا ولا لسة؟؟؟ قاله العجوز : يووووووووه من اول... قام الواد اتحمس اكتر واكتر وقله : طيب مين هي ؟؟؟
وكانت عشش الصيادين مضلمة لانهم شقاوية ويناموا من صلاة العشا ماعدا وحدة كان فيها النور خفييييييييف .... اشرلو عليها العجوز وقله : في ديك العشة نصيبك...صياد ماعنده الا بنت وحدة ..
الا دا الواد مسك العجوز من قفاه وجلس يصيح في وشه .. انت انهبلت.؟؟ انا الامير يا مخرف اخد وحدة من دي العشش ؟؟ انت اكيد اتجننت ؟؟ اصلا انا قلت .. واحد يصكك حلق واقفال اكيد مجنون ... وراح على الواد على بيته ودمه محروق ...
وقضى الليل كله يفكر في العجوز والكلام الفاضي الي قاله.. لكن ماطلعت عليه الشمس الا وهو ماشي على ديك العشة .. واللقافة اكلة قلبه ويبغى يشوف مين دي الي حجلها في قفله ..
وصل العشش وكانوا طبعا كل الصيادين اتسهلوا على رزقهم من قبل الاشراق .. وصل العشة ودخل .. والا يلاقيلكم شي مخيف.....
شي قد الجبل .. ممدد على فراش ومغطى بخرقة مقطعة ووسخة ... في الاول حسب انه كيس ولا حاجة .. لكنه اترعب لمن لقي الشي دا يتحرك .. لا.. وكمان يشخر..
قرب وهو ميت رعب .. الا ويلاقيلكم الشي المنفوخ دا بني آدم ..و في الأصل كان حرمة...بطنها منفوووووووخة وواصلة قريب السقف ومن كتر التنفيخ شكلها اتشوه... دا الواد زيادة على ماكان متشوعر من هرجة العجوز زاد لمن دري انه هي دي العروسة ... وقال لنفسه .... انا .. الامير .. الحلو .. الغني .. اتجوز دي..انا احسن شي اقتلها دامها مهي دارية عن الدنيا ودام مافي احد دحين ناحية العشش..... بس ودا ماكدب خبر .... ندر سيفه .. واول ماجاكي الا على ديك البطن وقال بالسيف كدة وكدة زي علامة الضرب على بطنها ....
وحط هو رجله في بطنه و...... قال يا فكيك ... وهو حاسس انه كان على قلبو جبل وانزاح .....
دا ماكان من امره...
اما ماكان من امر البنت .. فهي بنت وحدة عند الصياد .. امها ماتت وهي صغيرة .. ومابقي لابوها غيرها .. هي الي تقوم بخدمته .. الين مامرضت قبل مدة وصار حالها على الشي الي قلته قبل شوية وصارت ما تتحرك ... ولمن جا دا الواد وشقلها بطنها .. اترنو ما قتلها .. بالعكس .. كل المويات والمادية الي كانت في بطنها ندرت لمن ضربها بالسيف ...
ولمن جا ابوها ولقاها على دا الحال استصاب.. وجا نضفلها الجرح وطببها .. وقعد يكالي فيها الين بدأت تطيب وشوية شوية سارت تقوم وتتحرك وبدأت تخدم العشة وشافت شئون ابوها من طبيخ وغسيل وغيره ...
ومشيت حياتهم الين ما فيوم جا ابوها فيده سمكتين كبار وقلها زبطيها للغدا وانا راجع شوية .. جاتكم البنت شقتها .. وبدأت تنضفها الا وتلاقيلكم شي قاسي .. ندرته تلاقيه حجر ملون قد البرتكانة ونوره يعمي العين ... قامت نضفته وغسلته وشالته الين جا ابوها وورته هو وقعدوا يجيبوا منّا ويودوا منّا ايشكلها دي .. وايش يسووا بيها .. والبنت كانت زكية .. قالتله خدوا وروح عند الجوهرجية وافهم ايشكلها الهرجة ...
بس وقاموا رقدوا ليلتهم .. ومن اصبح الفجر قام الابو وراح على السوق .. دار دار مو عارف يروح لمين .. لمن هداه النصيب لواحد يهودي كان تاجر كبير مرة في البلد وعندو خير ومراكب ودنيا مقلوبة وتجارة في مجوهرات ودهب وهلُمّة .. دخل عليه وندرله الجوهرة من هنا .. ودا التاجر انصرع من هنا ...قله من فين جبتها دي .. حكالو الصياد على الهرجة ..
قام التاجر قلو تبيعها بمركب محمّل..؟ الا الصياد فتح فمه.. وسكت , قلو التاجر اتنين.. ما ردّ .. اربعة .. ما ردّ.. وقعد التاجر يزيد على بالو الصياد مو عاجبه التمن ... والصياد ساكت مفجوع مو داري ايش مصيبة اهله دا التاجر .. الين ماقله التاجر ... خد كل مالي واديني الجوهرة .. ساعتها نقز الصياد وقلو طيب ..
رجع الصياد على بيته مبلوه على الي سار .. وهو فيدو صرر واكياس وحمايل فلوس ودهبان غير الي في القصور والمراكب الي على الشط ... .................................................................................................


يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من حكاوي ستي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
^*راب مكة ستي*^ :: 
( .::. المنتديات الفنية .::. )
 :: منتدى القصص والروايات
-
انتقل الى: